الإرث الصيدلاني

بيار فابر، المؤسس

لقد بدأ كل شيء في باريس في أواخر السبعينيات. تصوّر السيد بيار فابر، الصيدلي الرؤيوي ومخترع مستحضرات تجميل البشرة، علامة تجارية تجمع بين دقة عالم المستحضرات الصيدلانية وإتقان عالم الجمال. وبفضل خبرته الصيدلانية ومعرفته بفن التركيبات، تخيّل وصنع مستحضرات تجميل عالية الجودة.

اسم مستوحى من العلم الغالينوسي

يشير اسم غالينيك إلى العلم الغالينوسي. ويعود تصنيع مستحضرات التجميل إلى فن التركيب الغالينوسي القديم. وهو يتمثل بإيجاد أفضل المزيجات والمركّبات الأنسب من أجل ضمان فعالية المواد الفعالة مع إثارة المشاعر وإرضاء الحواس.

إن الهدف من الممارسة القديمة المتمثلة في التركيب الغالينوسي هو إعطاء المادة الفعالة أفضل الفرص الممكنة لتكون فعالة على البشرة والوصول إلى هدفها. مدفوعاً بشغفه الإبداعي، استمد بيار فابر الإلهام من هذا العلم الصيدلاني الذي طبقّه في عالم مستحضرات التجميل.

في عام ١٩٧٧، ابتكر العلامة التجارية غالينيك، وأسماها تيمناً بهذا العلم. وكانت هذه طريقته ليقول إن الجمال ليس مجالاً من الوعود ولكنه مجال خبرة. وبهذه الطريقة، بدأ فصلاً جديداً في فن التركيب الغالينوسي: فكل منتج للعناية التجميلية يحتوي على أفضل تركيبة غالينوسية ممكنة، مما يوفر للنساء فعالية لا جدال فيها. وأبدى محترفو مستحضرات التجميل اهتماماً فورياً بالعلامة التجارية، معترفين بجودتها العالية وأصالتها.

إدامة فن التركيبات

على مدار الخمسين عاماً الماضية، كان كل إبداع ثمرة للثقافة الصيدلانية لمختبرات بيار فابر وخبرتها في التركيبات الغالينوسية. من خلال تطبيق خبرته كصيدلي ومعرفته لفن التركيب، أحدث بيار فابر ثورة في مستحضرات التجميل والجمال. هذا الشغف والخبرة يتم نقلهما ومشاركتهما بين خبراء التركيبات.