Galenic : Les Laboratoires Galénic utilisent des cookies afin d’optimiser les performances et fonctionnalités du site et de mesurer l’audience Pour obtenir davantage d’informations sur le traitement des données à caractère personnel et sur vos droits, consultez notre Politique de confidentialité.

Galenic : J'accepte
إغلاق

خبرة فريدة من نوعها

صياغة مستحضرات التجميل عالية الجودة

بالاعتماد على الخبرة الفريدة المنقولة من جيل إلى جيل، تقوم غالينيك بابتكار وتصنيع مستحضرات تجميل عالية الجودة منذ ما يقرب من نصف قرن. إن صياغة مستحضرات التجميل عالية الجودة هي جزء من نهج عالي الجودة يضمن الاختيار الدقيق للمواد الخام والاختبارات والتحققات التي يجريها الخبراء والتصنيع الخاضع للرقابة في فرنسا.

فن المزج

يعمل خبراء التركيبات دون كلل أو ملل على إيجاد تركيبة مناسبة توفر منتجاً يضمن الفعالية والاستقرار والسلامة. عليهم أن يقرنوا خبرتهم مع الإبداع لإظهار القوة الكاملة لمكوّن فعال، مع الحفاظ على فعاليته وضمان الجاذبية الحسية الملحوظة. وبالتالي، كل صيغة من غالينيك هي مصممة خصيصاً. إنه عمل شديد الدقة يتطلب الدقة في التفاصيل في كل مرحلة واختبارات لا نهاية لها للوصول إلى نتيجة استثنائية.

بعيداً عن الصياغة التقليدية، التي تنطوي على إدخال المكوّنات الفعالة في تركيبات موجودة، فإن الصياغة في غالينيك مختلفة تماماً. فكل صيغة تمثل تحدياً جديداً: يسعى خبراء التركيبات إلى إيجاد المزيج المثالي للمكوّن الفعال، بحيث يمكن إطلاق قوته وفعاليته الكاملة مع ضمان السلامة. إن منتج عناية استثنائي لا يترك أي شيء للصدفة: يجب أن يتم ابتكاره بدقة شديدة، خطوة بخطوة، وفقاً لقواعد الخبرة.

العلوم الغالينوسية في خدمة الجمال

إن اكتشاف المكوّن الفعال هو الخطوة الرئيسية الأولى في خلق منتج للعناية. ومع ذلك، بالنسبة إلى غالينيك، لا يتوقف العلم عند هذا الحد. يمكن أن تفتخر كل علامة تجارية باستخدام المكوّنات الفعالة القوية، ولكن هذه الأخيرة لا يمكن أن تكون فعالة ما لم نعرف كيفية الحفاظ على قوتها والسماح لها باختراق البشرة في قلب الجلد.

يجب على خبراء التركيبات ابتكار الصيغة التي ستحافظ على الفعالية الكاملة للمكوّن الفعال. وهذا تحدٍ يواجهونه من خلال العمل خطوة بخطوة لإنشاء وصفة فريدة، وبنية ذكية وحصرية.

العملية الإبداعية لخبير تركيبات

١. الحدس

كل شيء يبدأ مع الحدس.
على غرار طاهٍ عظيم يسعى إلى تسليط الضوء على جوهر منتج نادر، يبتكر خبراء التركيبات مزيجاً جديداً، بنية صياغة حصرية، من أجل إطلاق القوة الكاملة للمكوّن الفعال. ويحاولون خلق التركيبة المحددة من الصيغة التي تخيلوها في دفتر أبحاثهم.

٢. الاختيار

الخطوة الثانية هي الاختيار.
بالاعتماد على خبرتهم، يجب على خبراء التركيبات أن يكونوا مبدعين من أجل العثور على المواد الخام المناسبة. بالنسبة لصيغتهم، يختارون ما يقرب من ٢٠٠٠ مادة خام، والتي يعرفون خصائصها عن ظهر قلب. لديهم أرفف مصفوف عليها المواد الخام المختارة بدقة. ويتم فحص كل مكوّن بعناية، من حيث الرائحة والملمس. يولي خبراء التركيبات عناية كبيرة إلى الأحاسيس الأولى على بشرتهم. ويتعرّفون على جميع جوانب وخصائص كل مكوّن قبل اتخاذ قرار بإدراجه في الصيغة. ويتم اختيار المكوّنات الضرورية فقط. كل مكوّن موجود لسبب ما، ولا يوجد شيء لا لزوم له أو متروك للصدفة. لقد تم النظر بعناية في كل ما يدخل في الصيغة ويساهم في ضمان الفعالية والسلامة. الاختيار هو خطوة أساسية في هذه العملية.

٣. المزج

الخطوة التالية، والأكثر أهمية، هي المزج.
بمجرد اختيار المواد الخام، يبدأ خبراء التركيبات في المهمة الدقيقة المتمثلة في مزجها تدريجياً، لجعلها متوافقة مع بعضها البعض. يجب إجراء المزج بدقة قصوى. فتغيير الجرعة يغير كل شيء ويعني البدء من نقطة الصفر. إن المزج هو مرحلة حاسمة لأن استقرار وفعالية وتناغم المنتج النهائي تعتمد عليه. يستغرق الأمر سنوات من الخبرة لتطوير الدقة والمعرفة اللازمة للمكوّنات الفعالة واستيعابها.

٤. الاختبارات

المرحلة النهائية هي الاختبارات.
يتم إجراء المئات من الاختبارات للعثور على أفضل النماذج الأولية للكريمات. لا تخطو غالينيك خطوة إلى الأمام من دون إجراء الاختبارات أولاً للتحقق من سلامة وفعالية منتجاتها. علاوة على ذلك، لكل منتج، يبحث خبراء التركيبات عن الملمس المثالي للمنتج النهائي المثالي: جاذبية حسية، ذات ملمس فريد وممتع. النتيجة على البشرة يجب أن تكون ملحوظة. بالنسبة إلى غالينيك، يُعتبر الملمس أولوية قصوى.

توسيع التجربة